مقارنة بين الإصدار الثاني والثالث من ساعة أبل

يشهد العالم في الآونة الأخيرة ثورة تكنولوجية رقمية أحدثت الكثير من الفروق الجوهرية في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال، ولعل شركة أبل من أبرز وأهم المهتمين بمواكبة تلك الثورة المعلوماتية الهائلة، بل تعتبر من أوائل الشركات التي تصدرت المقدمة في ذلك المجال؛ وذلك بإصدار ساعة أبل التي تُعد واحدة من أهم الأجهزة التكنولوجية الرقمية الذكية التي توفر حلول عملية لمستخدميها وتجعلهم على اتصال دائم بمواقع التواصل الاجتماعي وشبكات الاتصال وتطبيقات العناية بالصحة والجسم.

فبعد أن أطلقت شركة أبل ساعتها الذكية الأولى؛ حظيت بإقبال الكثيرين وإعجابهم بها. وعليه، قامت الشركة بإطلاق عدة إصدارات متتالية وذلك لمواكبة التغيرات التكنولوجية التي تطرأ على الهواتف الذكية وخاصة الآيفون، كما أنها سعت بذلك لحفظ مكانتها في مقدمة الشركات المُصنعة لتلك الساعة التفاعلية الذكية. وفي شهر سبتمبر من عام 2016 أعلنت الشركة إطلاقها Apple Watch Series 2 (إضغط هنا للحصول على خصومات لغاية %40 من سوق كوم)؛ كما تم الإعلان عن Apple Watch Series 3 (إضغط هنا لتصفح ساعات أبل سيريس 3 على سوق كوم) في نفس الشهر من عام 2017، ونظراً للإقبال الشديد على اقتناء تلك الإصدارين؛ وجب علينا عقد مقارنة شاملة لكافة مميزات وعيوب وأسعار تلك الإصدارين.

مواصفات ومميزات الإصدار الثاني من ساعة آبل Apple Watch Series 2:

يتمتع الإصدار الثاني من ساعة آبل الذكية Apple Watch Series 2 بعدد كبير من المواصفات التي تميزت بها عما سبق من إصدارات، ومن أهمها قدرتها على مقاومة الماء مما مَكَّن مستخدميها من السباحة والغطس حتى عمق 50 متر دون قلق؛ وما يجعلنا في دهشة من مدى تفاعل الساعة وتطبيقاتها مع المستخدم هو إمكانية متابعة اللياقة البدنية للفرد أثناء الغطس، وكذلك دعمها لخدمة GPS والتي مكنت المستخدم من التفاعل مع كافة تطبيقات التواصل الاجتماعي وكذلك الموقع الجغرافي وغيرها دون الحاجة إلى الاتصال بالهاتف، كما أن المعالج الخاص بذلك الإصدار من ساعة أبل تفوق سرعته سرعة معالج الإصدار الأول بنسبة 50%، هذا بالإضافة إلى تطوير سطوع الشاشة بما يجعلها أكثر سطوعًا مما سبقها .بنسبة 50% أيضاً

وانطلاقاً من حرص أبل على توثيق علاقة المستخدمين بالتكنولوجيا الرقمية المتمثلة في ساعتها الذكية؛ قامت بدعم عدة مميزات من شأنها رفع معدل التواصل والتفاعل بين المستخدم وتطبيقات ساعة أبل 2 مثل مستشعر معدل نبضات القلب وتطبيق التنفس الذي يتيح للمستخدم إمكانية متابعة حالة النبض والتنفس وكذلك إرسال إشعارات من شأنها تنبيه المستخدم إلى أهمية أداء تمرينات رياضية وأخذ نفس عميق من حين لآخر للتخلص من المشاعر السلبية المتمثلة في التوتر والقلق، كما أنها تتيح للمستخدم إمكانية الرد على مكالمات ورسائل الهاتف والتطبيقات المتصلة به وذلك عند اتصالها بهاتف الآيفون.

ولقد تم إطلاق ساعة أبل 2 بعدة أشكال لتلبية كافة الرغبات والأذواق، فمنها ما صُنع من الألمونيوم ويبلغ سعرها 369$ (1349 درهم إمارتي) تقريباً وآخر من الصلب الغير قابل للصدأ ونوع من السيراميك وأخيراً نوع NIKE والذي يلائم الرياضيين بشدة. إضغط هنا للعثور على عروض سوق كوم على كافة التصاميم لساعات أبل 2.

وفي الحقيقة؛ تُعد أبرز المآخذ على الإصدار الثاني من ساعة أبل أنها تتطلب اتصال دائم بالهاتف حيث أنها تفتقر إلى الاتصال المباشر بشبكات المحمول، مما يجعل المستخدم غير قادر على إجراء أو استقبال المكالمات الهاتفية والرسائل النصية دون الاتصال بالهاتف.

مواصفات ومميزات الإصدار الثالث من ساعة آبل Apple Watch Series 3:


ولقد عمدت شركة أبل قبل إطلاق الإصدار الثالث من ساعة أبل Apple Watch Series 3 أن تتفادى فيه جميع المآخذ التي توجد فيما سبقه من إصدارات، ولعل أهم مميزات ساعة أبل 3 أنها تدعم شبكات المحمول لأول مرة، مما أضاف إلى المستخدم المزيد من المتعة والمرح والسرعة في الوصول إلى أهدافه، حيث تمكنه الساعة من التفاعل بشكل مباشر وإجراء واستقبال المكالمات الصوتية والرسائل النصية دون الحاجة إلى الاتصال بالهاتف، وبالإضافة لذلك هي تتمتع بوجود معالج S3 ثنائي النواة والذي يكفل مزيداً من السرعة والكفاءة في تشغيل التطبيقات وغيرها، كما تدعم خاصية GPS، ولقد طورت المزيد من التقنيات جعلتها تتمتع بسرعة أكبر للواي فاي تقدر ب 85%، بالإضافة إلى قدرة أعلى للبطارية واستخدام الطاقة تقدر ب 50%، كما تتمتع بالعديد من المزايا التفاعلية ومنها الوجوه الجديدة التي تجسد الذكاء الاصطناعي في أبهى صوره، كما توفر الكثير من المعلومات الهامة مثل مواعيد رحلات الطيران والموقع الجغرافي و متابعة نشاط المستخدم خلال الأنشطة الرياضية الخارجية وذلك بالاعتماد على مقياس للارتفاع البارومتري، كما أنها تكفل للمستخدم إمكانية التحكم الذكي في أحد أجهزة المنزل عن بعد.

ولقد صُممت ساعة أبل 3 بحجمين مختلفين وهما 42/38 ميلليمتر، كما أنها وفرت ساعات تدعم الاتصال بشبكات المحمول و GPS معاً ويبلغ سعرها 399$ (1459 درهم إمارتي) ، وأخرى تدعم خدمة GPS فقط ويبلغ سعرها 329$ (1199 درهم إمارتي). إتبع هذا الرابط للعثور على عروض سوق كوم على كافة التصاميم والأحجام لساعات أبل 3.

مقارنة بين الإصدار الثاني والثالث من ساعة أبل:

هناك الكثير من التقنيات والمميزات التي يدعمها كلاً من الإصدارين بلا اختلاف؛ إلا أن الإصدار الثالث من ساعة أبل تميز بوجود عدة خصائص جديدة من نوعها لم يكن لها مثيل في جميع الإصدارات السابقة من ساعة أبل الذكية وفيما يلي جدول يوضح أهم الفروق بين الإصدارين وما يميز أحدهما على الآخر:

الخصائصApple Watch Series 2Apple Watch Series 3
المعالجApple S2Apple S3
وحدة المعالجة المركزيةثنائي النواة

780 MHz

ثنائي النواة

 

الاتصال بشبكات المحموللا يدعميدعم بشكل اختياري
بلوتوثبلوتوث 4.0بلوتوث 4.2
الألتميترلا يدعميدعم
سعة التخزين8 GB8GB للساعات التي لا تدعم الاتصال بشبكات المحمول، 16 GB لتلك التي تدعمها.
RAM512 MB DRAM768 MB DRAM
نظام التشغيلwatchOS 3.2.2 to 4watchOS 4
نوع جهاز الهاتف المطلوبيتطلب على الأقل وجود جهاز آيفون 5 أو ما تبعه.تتطلب النسخة التي تتصل بشبكات المحمول جهاز آيفون 6 أو ما تبعه، أما التي تخلو من تلك التقنية فيمكن استخدام آيفون 5 أو ما تبعه.
العروض أفضل عروض أبل واتش 2 أفضل عروض أبل واتش 3

وختاماً؛ يتضح مما سبق ذكره أهم مميزات ومواصفات كل من Apple Watch Series 2 و Series 3، وكذلك كافة الفروق التقنية بينهما، وبالرغم من وجود كل هذه الخصائص التي ميزت الإصدار الثالث من ساعة أبل عن الإصدار الثاني وكانت مبرر للكثيرين جعلهم يسعون لاقتنائها؛ إلا أن هناك الكثير من المزايا التي تشابهت في كل منهما وهي دعمهما لعدة تقنيات ومنها GPS واستشعار معدل نبضات القلب ومعدل التسارع وجيروسكوب وجهاز استشعار الضوء المحيط، كما أن كلاهما يقاوم المياه حتى عمق 50 متر، وتحتوي كلاً منهما على شاشة OLED Retina من الجيل الثاني مع Force Touch‏‎ أكثر سطوعاً ‏(‎1000شمعة/المتر المربع)، وبذلك استمرت شركة أبل تسعى لمواكبة احتياجات العصر والتطور التكنولوجي الرقمي لتتصدر المقدمة على الدوام.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *