الجيتار مغامرة تستحق التجربة

تتعدد الآلات الموسيقية لتضفي المزيد من الروعة للأنغام الموسيقية، وتلمس قلبك وروحك عندما تتسلل إلى أذنيك طاغية على أي صوت آخر، فتجد نفسك تهدأ وعقلك يستجيب للمؤثرات التي تأسرك وتخطفك لعالم مليء بالأنغام.

ولكن هل جربت أن تعزف بنفسك، وتستمع إلى النغم ينساب في عقلك ليأمره، فيتحكم في جسمك وحواسك لينفذ ما يجول به، قد أثبتت الدراسات الحديثة أن عازفي الموسيقى يتمتعون بذكاء إدراكي وبديهي هائل، فهذا الذكاء الحركي المذهل الذي يجعل روحك وحواسك وقلبك تعمل معاً في اتجاه واحد.

ويتمتع الموسيقيون بتركيبة دماغية فريدة من نوعها،  وتتعدد لديهم المهارات الحركية والإدراكية، وتزداد نسبة ذكائهم بمعدل سبع درجات مقارنة بالأشخاص العاديين، وبالتالي تزداد قدرتهم على التحصيل الدراسي والتفوق في جميع مجالات الحياة.

لتصفح أنواع مختلفة من الجيتارات، ننصح بالذهاب إلى موقع سوق كوم حيث ستجد مجموعة متنوعة من القيثارات بأسعار مناسبة جدا.

جيتار ياماها C40 هو ما يبحث عنه المبتدئين:

الجيتار من أكثر الآلات الموسيقية إثارة وتشويق، فهو يُمتعك بأنغام أوتاره الشرقية والغربية، ويفضل اقتناء جيتار ياماها C40، فهو يساعد المبتدئين لجمال صوته وسهولة العزف عليه، كما أنه يتوفر بسعر مناسب ليتناسب مع احتياجات الأفراد، كما أنه يتمتع بالطلاء البراق والذي يخترق قلب محبّي الجيتار، وهو من أنواع الجيتار الكلاسيكي، ولذلك يفضل التدرب عليه لسهولة التعامل معه، ويتمتع جيتار ياماهاC40  بالجودة العالية لعشاق موسيقى الأوتار، يحتوي جيتار ياماها C40 على أوتار مصنوعة من النايلون، فهو خفيف على الأصابع ويتناسب تماما مع احتياجات المبتدئين من الحيث الخفة والصوت النقي الخلاب وسهولة التحكم فيه، جيتار ياماها C40 هو عشق كلاسيكي يلبّى احتياجات المبتدئين في مجال العزف الموسيقي.

الجيتار كتجربة عزف أولى:

اذا كنت من محبي تعلم الموسيقى وتود البدء في اختيار الآلات الموسيقية، اجعل الجيتار تجربتك الأولى، فهو يحسن من مهاراتك الحسية والحركية مما يجعلك أمهر، فهو يحسك على استخدام حركات يديك الاثنان منفصلتان، فينمي عندك حس فني حركي يرتبط ذهنياً بما تتعلمه من أنغام، ينمي عندك حس السرعة البديهية في تطبيق ما يبدعه عقلك من ألحان، كما أنه يرفع من مستوى الذكاء، كما أنه سهل في الحركة ويمكن اصطحابه في أي مكان نظراً لوزنه الخفيف.

ويمكن لمن تمكن من العزف على الجيتار العزف على العديد من الآلات، فالعقل الذي يدرك أماكن النوتات على أوتار الجيتار ويحرك كل يد منفصلة عن الأخرى لتؤدي دورها في تطبيق النوتة يمكنه التحكم في الأداء على أي آلة موسيقية أخرى باحتراف في فترة قصيرة.

تعلم الجيتار تجربة مذهلة تأكد أنك سوف تستمتع بالخوض فيها، وعندما تبدأ في خوض التجربة فلن تستطيع التوقف، وسيبقى هدفك الأسمى هو الوصول لمستوى الاحتراف ومعرفة كل خبايا النوتات على الجيتار، وسوف تسيطر عليك فكرة التمكن والاستمتاع بكل ما يقدمه لك، اقتناؤك الجيتار في بداية مشوارك الفني والعزف الموسيقي سينقل حياتك إلى عالم آخر لم تتوقع أن تعيشه، إنها مغامرة تستحق التجربة.

كيف تختار جيتارك الأول:

اختيار الجيتار من حيث الحجم:

اختار الجيتار بالوزن الذي يلائمك من أجل التحكم فيه بصورة ممتازة، مما يسهل عملية التعلم والتدريب بسهولة، ومن مميزات الجيتار أنه يتنوع في أحجامه ليلائم جميع الأعمار بدءاً من سن 5 سنوات وصولاً لسن 18 سنة وأكثر.

أحجام الجيتار الكلاسيكي (Classical Guitar):

  • الأطفال بعمر 2-5 سنوات ويتراوح طولهم (75 – 100)سم، يناسبهم جيتار حجمه 1/4 حجم الجيتار الطبيعي
  • الأطفال بعمر 5-8 سنوات ويتراوح طولهم (100 – 125)سم، يناسبهم جيتار حجمه 1/2 حجم الجيتار الطبيعي
  • الأطفال بعمر 8-12 سنة ويتراوح طولهم (125 – 165)سم، يناسبهم جيتار حجمه 3/4 حجم الجيتار الطبيعي
  • الأطفال بعمر  12 سنة أو أكثر ويتراوح طولهم (165)سم، يناسبهم الجيتار بالحجم الطبيعي التقليدي

اختيار الجيتار من حيث نوع الأوتار:

الأوتار النايلون:

هي الأفضل للمبتدئين، حيث يسهل التعامل معها في بداية التدريب على الجيتار، فهي خفيفة على أصابع المبتدئين، وتلائم احتياجاتهم المبدئية، كما أنها تلائم نوع الموسيقى الكلاسيكي وبدايات عزف النوتات الكلاسيكية، وهذا النوع من الأوتار يلائم الجيتار الكلاسيكي تماماً وينتج صوتاً رائعاً لا مثيل له، كما أنه يلائم العديد من الآلات الموسيقية الكلاسيكية الأخرى.

الأوتار المعدنية “ستيل”:

تتناسب مع محترفين الجيتار ومن يقدمون أداء احترافي سواء مع مجموعة أو في العزف المنفرد، وتصدر الأوتار المعدنية الصوت الصاخب، فهي تتماشى مع موسيقى الروك والبوب والهيب هوب والبلوز، لما توفره من نوتات صاخبة للغاية، وتناسب الأوتار المعدنية الجيتار الإلكتروني نظراً لصوتها الجريء، ولكنها لا تلائم الجيتار الكلاسيكي على الإطلاق، ولا ينصح باستخدامها أو تجربتها على الجيتار الكلاسيكي حتى لا تسبب أذى لهيكل الجيتار نفسه، كما أنها تعد قاسية بعض الشيء فلا تستخدم للمبتدئين حتى لا يشعرون بوخزة في أصابعهم ويصابون بالإحباط، فأصابعهم ليست مدربة للتحكم في الأوتار المعدنية بعد.

نصائح عند شرائك جيتار أكوستيك “صوتي” لطفلك:

الجيتار الأكوستيك يختلف عن الكلاسيكي من حيث الشكل، فهو أنحف وأطول من الكلاسيكي، كما يختلف من حيث نوع الأوتار، فيستخدم الأوتار الفولاذية يدلاً من النايلون، لذا لا ينصح باستخدامه للأطفال، فالأطفال أصابعهم رقيقة لايفضل إستخدام الأوتار المعدنية لهم، ولكن إذا كنت أنت وطفلك من محبي الموسيقى الغربية مثل الروك والبوب والكانتري، إذاً فالجيتار الأكوستيك هو الخيار الأمثل.

  • حدد الجيتار الملائم لإمكانياتك المادية.
  • حدد حجم الجيتار الملائم لطفلك وقدراته البدنية حتى لا تكون عملية العزف مرهقة.
  • اختار لطفلك الجيتار ذو القبة الأنحف، حتى يسهل عليه حمله وإحكام قبضته.
  • جودة الخشب المستخدم في الجيتار هي التي تحدد عمق النغمة وجودتها.
  • اختار لطفلك الجيتار ذات الأوتار الثابتة والقريبة، حتي تسهل عملية العزف.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *